البيان الأول لثورة اكتوبر يُعرض في لندن '

1'

GMT 12:28:00 2017 الثلائاء 14 نوفمبر
تُعرض في لندن لأول مرة حالياً واحدة من أهم الوثائق التاريخية منذ قرن كامل.  فبعد مرور 100 سنة تماماً على ثورة البلاشفة التي أطلقت احداثاً غيَّرت روسيا والعالم الى الأبد يستضيف متحف تيت مودرن الورقة التي دشنت فجر الشيوعية. وكانت الوثيقة ، وهي ملصق كتبه لينين معلنا إسقاط الحكومة المؤقتة برئاسة الكسندر كيرنسكي ، واحدة من بضع مئات فقط طبعها البلاشفة وعلقوها على لوحات الاعلان أو جدران الأبنية في بتروغراد (سان بطرسبورغ الآن) في 7 نوفمبر/تشرين الثاني 1917 (25 اكتوبر/تشرين الأول في التقويم الروسي القديم).  وحصل متحف تيت مودرن على الوثيقة العام الماضي وهي الآن ضمن اعمال معرض بعنوان "نجم أحمر فوق روسيا ـ ثورة في ثقافة بصرية ، 1905 ـ 1955".  وهو أكبر معرض يُقام في بريطانيا بمناسبة مرور 100 سنة على ثورة اكتوبر.  
ويعلن الملصق التاريخي الموجه "الى مواطني روسيا" ان "سلطة الدولة انتقلت الى أيدي سوفيت نواب العمال والجنود في بيتروغراد ـ اللجنة العسكرية الثورية ، التي تقود بروليتاريا بتروغراد والحامية العسكرية ، وتحققت القضية التي ناضل الشعب من أجلها ، وهي سلام ديمقراطي والغاء ملاك الأرض وسيطرة العمال على الانتاج واقامة السلطة السوفيتية".  وينتهي النص بالكلمات "عاشت ثورة العمال والجنود والفلاحين". ونقلت صحيفة الاندبندنت عن البروفيسور كريستوفر ريد من جامعة ووريك البريطانية ، وهو من أكبر المراجع المختصة بالثورة الروسية ، قوله ان الملصق "من أهم الوثائق في تاريخ العالم الحديث بل ان الملصقات التي تعلن ثورة اكتوبر من أهم الوثائق التاريخية خلال المئة عام الماضية".   
واشار البروفيسور ريد الى ان هذه الملصقات "هي رمز اقامة السلطة السوفيتية التي استمرت حتى عام 1991 ولكنها تمثل ايضاً بداية سلسلة من الأحداث التي غيرت تاريخ العالم وحددت شكل الكثير من العالم الذي نعيش فيه اليوم".   والملصقات التي لم يبق منها إلا القليل كانت اول ما اصدره النظام السوفيتي الوليد من وثائق ويُعتقد ان الملصق الذي يعرضه متحف تيت مودرن هو الوحيد الموجود ضمن مجموعة متاحة للجمهور في بريطانيا. ويقول باحثون ان اهمية الملصق لا تكمن في تدشين 74 عاماً من الشيوعية السوفيتية فحسب بل لأن شكل الحكم الجديد الذي اعلنته مضى ليحول روسيا الى بلد على درجة عالية من التصنيع ولولا هذا التصنيع لكان من المتعذر الانتصار على المانيا النازية في منتصف القرن العشرين.  وبحسب هؤلاء الباحثين فان هذا لعله يعني ان هتلر ما كان ليخسر الحرب أو على الأقل ما كان ليخسرها هذه الخسارة الحاسمة ولبقي بشكل من الأشكال بعد الحرب.   
يستمر معرض "نجم أحمر فوق روسيا ـ ثورة في ثقافة بصرية ، 190ـ 1955" في تيت مودرن من 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 الى 18 فبراير/شباط 2018.