طرد أشهر منتج هوليودي من شركته لتحرشه بالنجمات'

هارفي واينستاين'

طرد أشهر منتج هوليودي من شركته لتحرشه بالنجمات'

واينستاين وستريب التي عبرت عن استيائها من تصرفه '

GMT 8:22:00 2017 الثلائاء 10 أكتوبر


"إيلاف" من تورنتو: يعاني أحد أشهر منتج في هوليود من أزمة إجتماعية قد تودي بحياته المهنية والشخصية، بعدما اتهمته عدة ممثلات بالتحرش بهن جنسياً واستغلال سعيهن لدخول معترك التمثيل لإرضاء نزواته الجنسية، وذلك بعد عقود من الصمت.

جودي دنش نددت أيضا المنتج يدعى هارفي واينستاين، وهو أحد أهم "هوامير" هوليود.  وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" نشرت تحقيقاً صحافياً هز عاصمة السينما تضمن اتهامات لأكثر من امرأة ضد هارفي من بينهن الممثلة العالمية آشلي جود.

وأعلن مجلس إدارة شركة الإنتاج التي أسسها أنها أقدمت على طرده منها "بسبب ورود معلومات عن سلوكه السيء في الأيام الماضية". وفي تصريح صحافي للصحيفة، اعتذر هارفي عما بدر عنه، وقال إنه سيتوقف عن العمل في إجازة "سبتية"، نسبة لديانته اليهودية، وهي عبارة عن إجازة مطولة قد تستمر لمدة شهرين.

إلا أن محاميه أعلن انه سيقاضي الصحيفة، متعهداً بأن يتم تخصيص التعويضات المالية - لو حمت المحكمة بذلك- إلى جمعيات دعم المرأة.

بدورها قالت الممثلة ميريل ستريب إن ما فعله هارفي "لا عذر له" معلنة دعمها للسيدات اللواتي كسرن حاجز الصمت.

وقالت إن الخبر أزعجها، خصوصاً وأنه كان يدعم بعض القضايا التي دافعن عنها. وأكدت أن ما جرى كان أمرا غير معلوم للجميع، مؤكدة أنه كان محترماً معها، وبانها لم تكن على دراية بالاعتداءات الأخرى أو إجرائه اجتماعات في غرف الفنادق أو حمامه أو إقدامه على أفعال مشينة، على حد تعبيرها.

وشاركت ستريب في بطولة عدة أفلام من إنتاج شركة واينستيان منها "المرأة الحديدة" عن حياة مارغرت ثاتشر و "“August: Osage County"، وفي خطاب تلقّيها جائزة الأوسكار عن الفيلم عام 2012، وضفته بـ "الإله".
اتفاقات  سرية 
وأوضحت صحيفة "فوكس" إن هارفي تمكن من إخفاء الأمر عبر اتفاقيات السرية التي كان يوقعها مع الممثلات.

وتفرض شركته على موظفيها توقيع اتفاقات يتعهد فيها الموظف بعدم الإفصاح عن تفاصيل أو معلومات قد تؤذي سمعة الشركة أو كبار مدرائها. وتمكن هارفي من الهروب من قضايا مشابهة في السابق عبر تسوية أي شكاوي ضده قبل أن تصل للمحكمة، الأمر الذي جعله ينجو بفعلته طوال هذه السنوات. وكشفت الصحيفة أنه وقع على 8 تسويات قانونية تقضي بإسكات ضحاياه بعيداً عن قاعة المحكمة مقابل عدم اتهامه بالتحرش الجنسي ضدهن، وهو ما يسمح به القانون الأميركي.

ويعد هارفي من كبار الداعمين للحزب الديمقراطي في أميركا، والذي خسرت مرشحته هيلاري كلينتون في الانتخابات الاخيرة أمام دونالد ترامب.

وانضم إلى صوت ستريب كل من الممثلات القديرات غلين كلوس وجودي دانش، اللتين أعربتا عن غضبهما من تصرفات هارفي.

"إيلاف" أعدت المادة بتصرف عن vox المادة الأصل على الرابط التالي:
https://www.vox.com/the-big-idea/2017/10/9/16447118/confidentiality-agreement-weinstein-sexual-harassment-nda