دعوة المسافرين عبر الزمن لحضور قداس تأبين هوكينغ'

هوكينغ كان يعتقد أن السفر عبر الزمان ممكن ولكن صوب المستقبل فقط'

GMT 15:30:00 2018 الإثنين 14 مايو

سيكون المسافرون عبر الزمن موضع ترحيب لحضور القداس التأبيني الذي سيُقام لراحة نفس الفيزيائي البريطاني الشهير ستيفن هوكينغ في تكريم للراحل مستوحى من فضاءاته الفكرية.

إيلاف: يُطلب من الراغبين في الحضور أن يذكروا في بطاقات الدعوة تاريخ ميلادهم حتى 31 ديسمبر 2038. لاقت دعوة أشخاص يولدون في المستقبل إلى حضور القداس التأبيني أصداء واسعة بين المهتمين بالعلوم.

لا سفر ماضويًا
وقالت مؤسسة ستيفن هوكينغ إن جميع المتقدمين حتى الآن يعيشون في الحاضر، لكن الباب مفتوح أمام المسافرين في البُعد الرابع لحضور القداس التأبيني الذي سيُقام في منتصف يونيو. 

أوضح متحدث باسم المؤسسة: "نحن لا نستطيع أن نستبعد إمكانية السفر عبر الزمن، لأنها لم تُنقض بشكل يقنعنا. وكل شيء ممكن إلى أن يُثبت خلاف ذلك".  

وكان هوكينغ الذي توفي في 14 مارس عن 76 عامًا، كتب عام 1992 أنه من الجائز أن يأتي يوم يمكن فيه أن "يُحنى الزمكان بما فيه الكفاية للسفر عبر الزمان، كما عبر المكان، ولكن السفر إلى المستقبل فقط، وليس إلى الماضي". أضاف "إن هذه الصورة تفسر لماذا لم يغزونا سيّاح من المستقبل".

البطاقات محدودة
لكن هوكينغ أقام في يونيو 2009 "حفلة سفر عبر الزمن" وجّهت فيها الدعوات بعد الحدث. وعندما لم يحضر أحد، قال البروفيسور هوكينغ إنه "دليل تجريبي على أن السفر عبر الزمن ليس ممكنًا".  

جرت مراسم تشييع هوكينغ في 31 مارس في مدينة كامبريدج، وسيُقام القداس التأبيني عن راحة نفسه يوم 15 مايو في كاتدرائية ويستمنستر، حيث سيُدفن العالم الشهير بجوار إسحاق نيوتن وتشارلز داروين. 

تتوافر 1000 بطاقة دعوة عامة إلى حضور القداس بالاقتراع على موقع stephenhawkinginterment.com لغاية منتصف ليل 15ـ 16 مايو.  

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن صحيفة "دايلي تلغراف". الأصل منشور على الرابط أدناه
https://www.telegraph.co.uk/news/2018/05/12/time-travellers-welcomed-prof-stephenhawkings-memorial-service/