حزم في ردع «المفحطين» للحد من حوادث السير في السعودية'

عقوبات مخالفات التفحيط في السعودية'

GMT 1:00:00 2017 الخميس 12 يناير

الرياض: تواصل عناصر الإدارة العامة للمرور والدوريات الأمنية التابعة للشرطة في السعودية تشددها بتطبيق القوانين المرعية الإجراء، ولا سيما على أثر التعديلات الجديدة التي أقرها مجلس الوزراء أخيرًا على نظام المرور، وتضمنت تشديدات في عقوبات مخالفات التفحيط، حيث أطاحت بقائد السيارة شيفروليه كروز الذي ظهر له مقطع فيديو وهو يمارس التفحيط على طريق العروبة، بعدما نزع الصدام الخلفي ولوحات المركبة، مسببًا الخوف والذعر للآمنين على الطريق؛ وألقت الشرطة القبض على السائق وهو سعودي بالعقد الثاني من عمره، وتم إيداعه التوقيف تمهيدًا للتحقيق معه وعرضه بعد ذلك على هيئة الفصل في المخالفات المرورية لإصدار الحكم الخاص به، والذي يقضي بإيقافه المدة المستحقة مع تحرير المخالفات المرصودة عليه.

وكانت قد نشطت بشكل لافت مؤخراً، شعبة السير ممثلة بقسم البحث والتحري؛ بعمليات متابعة مواقع التفحيط بشوارع وطرق الرياض، ورصد مقاطع الفيديو المنتشرة بوسائل التواصل الاجتماعي والتعرف إلى الأشخاص المفحطين المطلوبين.

وكانت لجأت إدارة المرور إلى رفع عقوبات مخالفات المرور، في سبيل تخفيض معدلات الحوادث المرورية، حيث شرعت في تطبيق التعديلات الجديدة المرتبطة بنظام المرور ولائحة المخالفات في المملكة، والتي احتوت 21 مخالفة ضمن جداول المخالفات (5-6-7)، إضافة الى رفع قيمة مخالفة عدم الإبلاغ عن الحوادث أو مساعدة المصابين إلى 10 آلاف ريال والحبس لمدة تصل إلى 3 أشهر.

 

وكان مجلس الوزراء السعودي قد قرر رفع غرامات معظم المخالفات المرورية وأبرزها التفحيط، حيث بلغت قيمة مخالفة التفحيط لأول مرة 20,000 ريال مع حجز المركبة 15 يوماً وإحالة المفحط للمحكمة للنظر في عقوبة السجن، أما قيمة مخالفة التفحيط المرة الثانية فغرامتها 40,000 ريال، وتحجز المركبة لمدة شهر ويحال المفحط للمحكمة للنظر في عقوبة السجن، بينما يغرم المفحط في المرة الثالثة 60,000 ريال.

وحذرت الإدارة العامة للمرور كل متهاون يرتكب مثل هذه السلوكيات، وتؤكد أنها لن تتوانى في تطبيق جميع الإجراءات التي من شأنها أن تردع كل مخالف وتحقق الهدف المنشود ألا وهو السلامة العامة للجميع.