من لاجىء إلى وزير للجوء في كندا'

رئيس الحكومة الكندية مصافحا احمد حسين '

GMT 9:42:00 2017 الخميس 12 يناير

نصر المجالي: من الصومال البلد الأفريقي الذي مزقته الحروب في العقدين الأخيرين، إلى تسلم واحدة من الحقائب الوزارية المهمة في الحكومة الكندية، فقد عيّن جاستن ترودو، أحمد حسين وزيراً للهجرة والمواطنة واللجوء في التعديل الحكومي الذي تم الثلاثاء. 

وقالت مصادر كندية إنه يتعين على الوزير أحمد حسين، النائب حسين عن دائرة "يورك ساوث ويستون" الانتخابية في أونتاريو، في اطار مهامه الجديدة ادارة ملف استقبال قرابة 300,000 وافد جديد الى كندا خلال العام 2017.

وكان أحمد حسين، البالغ من العمر تسعة وثلاثين عامًا، وصل إلى كندا من الصومال هربًا من الحرب، بصفة لاجئ وهو في السادسة عشرة من عمره وكان ناشطًا في أوساط الجالية الكندية الصومالية وعين رئيسًا للمؤتمر الصومالي الكندي وهو يقول: " إن خبرتي الشخصية كمهاجر إلى كندا وكمحامٍ متخصص في قوانين الهجرة وكناشط في الجالية الصومالية، أمور ستساعدني بدون شك".

مكافحة التطرف

كما نشط أحمد حسين  في مجال مكافحة تطرف الشباب الصوماليين في تورونتو والتحاق البعض منهم بتنظيم "الشباب" في الصومال. وعمل حسين المتخصص في الحقوق ضد تطرف الشباب الصومالي في مدينة تورنتو الذين كانوا مستهدفين من قبل حركة الشباب الاسلامية.

واصبح حسين في الانتخابات العامة الكندية الاخيرة التي جرت عام 2015 اول نائب من اصول صومالية يصل الى البرلمان في أوتاوا.

ويشار إلى أن رئيس الوزراء الكندي السابق ستيفن هاربر كان عيّن العام 2012 احمد حسين كمسؤول عن طاولة حوار متعددة الثقافات حول الامن والتي تمخض عنها قانون مكافحة الارهاب C_51.

وقالت هيئة الاذاعة الكندية إن حسين كان موافقاً على موقف حزب المحافظين القاضي بترحيل المجرمين الاجانب الذين يقترفون جرائم خطيرة وتحدث يومها عن ارتفاع نسبة التطرف في كندا وتداعيات هذا الامر على الجالية الصومالية الكندية على وجه التحديد.

جون ماكالوم 

يذكر أن حسين حل مكان جون ماكالوم الذي كان يحمل حقيبة وزارة الهجرة منذ وصول الحزب الليبرالي الكندي بزعامة جاستن ترودو الى السلطة في اوتاوا.

وجون ماكالوم من مواليد مدينة مونتريال وكان نائب رئيس مصرف البنك رويال وكبير الخبراء في الاقتصاد لديه. كما كان استاذاً لمادة الاقتصاد في جامعة مانيتوبا بين عامي 1976 و1978 وفي جامعة سيمون فرايزر بين عامي 1978 و1982 وفي جامعة كيبيك في مونتريال بين عامي 1982 و1987 وفي جامعة ماكغيل بين عامي 1987 و1994.

وكان ماكالوم نائباً فدرالياً عن دائرة ماركهام ثورن هيل منذ عام 2000 واُعيد انتخابه خمس مرات. وشغل منصب وزير مسؤول عن الدفاع الوطني لشؤون قدامى المحاربين والدخل الوطني بين عامي 2001 و2004 ومنذ نوفمبر 2015 كان وزيراً للهجرة واللجوء والمواطنة.