ترامب للعبادي: ملتزمون بشراكة استراتيجية مع العراق'

العبادي وترامب خلال اجتماعهما في البيت الابيض'

GMT 20:57:00 2017 الإثنين 20 مارس

إيلاف من لندن: اكد الرئيس الاميركي دونالد ترامب لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خلال اجتماعهما في البيت الابيض التزام بلاده بشراكة استراتيجية مع العراق، وتواصل الدعم الأميركي للعراق وشعبه في الحرب المشتركة التي يخوضها البلدان ضد تنظيم داعش .. واتفقا على أن تستمر الشراكة بين البلدين على المدى البعيد لاستئصال جذور الإرهاب في العراق ولتعزيز قوته في المجال العسكري والمجالات المهمة الأخرى  

وفيما بدأت في البيت الابيض مساء اليوم جولة المباحثات الرسمية بين الوفدين العراقي برئاسة العبادي والاميركي برئاسة ترامب، فقد اكد الرئيس الاميركي التزام بلاده بشراكة شاملة مع العراق بضوء الاتفاقية الاستراتيجية الموقعة بين البلدين عام 2008.

وقد رحب ترامب بالعبادي في البيت الابيض، حيث اجريا مباحثات شاملة حول تطورات الاوضاع في العراق والحرب ضد الارهاب والمعارك التي تخوضها القوات العراقية حاليًا ضد تنظيم داعش.

ترامب مرحبًا بالعبادي في البيت الابيض

بيان مشترك

وعقب الاجتماع صدر بيان مشترك عن المباحثات، اطلعت على نصه "إيلاف"، حيث اشار الى ان الرئيس ترامب قد رحب بالعبادي في المكتب البيضاوي مؤكداً على تواصل الدعم الأميركي للعراق وشعبه في الحرب المشتركة التي يخوضها البلدان ضد عصابات داعش الإرهابية. 

وشدد على التزام الولايات المتحدة مع العراق بشراكة شاملة تقوم على الاحترام المتبادل في ضوء اتفاقية الإطار الاستراتيجي العراقية-الاميركية التي تحدد اطر التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية. واوضح ان الرئيس ترامب حرص على استضافة العبادي في البيت الابيض ضمن اوائل رؤساء العالم تثميناً لدور العراق ودعماً للعلاقة الوثيقة التي تربط بين الشعبين الاميركي والعراقي واهمية العلاقة بين الحكومتين.

ومن جهته، أشاد العبادي والرئيس ترامب في اجتماع اليوم بمستوى التعاون العسكري المتميز بين العراق والولايات المتحدة في الحرب ضد داعش والحملة العسكرية لتحرير الموصل. واشار الى انه على الرغم من شراسة العدو " الّا اننا واثقون من هزيمته. في الوقت الذي تواصل فيه القوات العراقية تحقيق الانتصارات في حربها ضد داعش، فقد اتفق الرئيسان على ان تستمر الشراكة بين العراق والولايات المتحدة على المدى البعيد لاستئصال جذور الإرهاب في العراق ولتعزيز قوّة العراق في المجال العسكري والمجالات المهمة الأخرى بالتعاون مع شركائنا الـ68 من الدول الأعضاء في التحالف الدولي للقضاء على داعش، ستواصل الولايات المتحدة توفير الدعم والتدريب للقوات العراقية حتى تحقُق النصر الحاسم والدائم ضد عصابات داعش الإرهابية، وتصل قابلياتها الى مستوى متقدم من القدرة والكفاءة. فالشراكة الأمنية بين العراق الولايات المتحدة تمثل ركيزة مهمة لدعم الامن في كلا البلدين".

واكد ترامب والعبادي في البيان المشترك على انه "لا يمكن دحر الإرهاب بشكل كامل بالانتصار عسكريًا فقط، اذ يتفق الرئيسان على ضرورة تعزيز الشراكة بين البلدين لتشمل المجالات السياسية والاقتصادية من خلال اتفاقية الإطار الاستراتيجي المشترك". 

واضاف ان المسؤولين في البلدين سيبحثان خلال الأشهر المقبلة الخطوات الواجب اتخاذها لتوطيد الاواصر الاقتصادية وتشجيع الاستثمار وتوسيع افاق التعاون في قطاع الطاقة، والسعي لخلق فرص جديدة وتعزيز التعاون في قطاع التعليم والثقافة. 

واشارا بالقول "فيما نسعى لتحقيق المصالح المشتركة وتعزيز رفاهية البلدين، تشيد الولايات المتحدة برؤية رئيس الوزراء العبادي لبناء اقتصاد قوي ومتنوع في العراق قادر على تلبية جميع احتياجات الشعب العراقي. . وتدعم الولايات المتحدة بقوة شراكة العراق مع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وستستمر بالتنسيق مع مجموعة الدول الصناعية السبع (7G) بمساعدة العراق لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتنفيذ الإصلاحات التي يحتاجها. 

كما رحبت الولايات المتحدة بجهود العبادي لتعزيز حكم رشيد يمثل كل العراقيين ومعالجة الكوارث الإنسانية التي تشهدها البلاد والناجمة عن وحشية كيان داعش الإرهابي. واتفق العبادي وترامب على ضرورة تطوير وادامة العلاقات الإيجابية بين العراق ودول الجوار في المنطقة لتعزيز الاستقرار في الشرق الأوسط، ومساعدة العراق في بناء ما دمره كيان داعش الإرهابي. 

وقد أشاد الرئيس ترامب بجهود العراق في بناء علاقات بنّاءة مع دول المنطقة، والدور المهم لتلك العلاقات لتعزيز قدرة العراق على التصدي للإرهاب بجميع اشكاله وعدم السماح لأي محاولات لزعزعة استقرار العراق وتقويض مؤسساته الديمقراطية.

وشدد الرئيس ترامب على الاستمرار بالتزام الولايات المتحدة والعراق بشراكة شاملة تعود بالمنفعة لكلا البلدين على مدى السنوات المقبلة.

وكان العبادي قد توجه الى واشنطن امس الاحد في زيارة رسمية الى واشنطن لإجراء مباحثات مع الرئيس ترامب وعدد من أعضاء الكونغرس الأميركي، بالإضافة إلى مجموعة من رؤساء الشركات وممثلي منظمات مالية دولية . وستتناول المباحثات الجهود المشتركة بين العراق والولايات المتحدة في الحرب ضد داعش وجهود العراق لادار ة الملف الإنساني للنازحين والخطط والإجراءات الحكومية المُتخذة لتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة .. فيما سيحضر اجتماع وزراء خارجية التحالف الدولي للقضاء على داعش.  

ويرافق العبادي في زيارته وزراء الدفاع عرفان الحيالي والنفط جبار اللعيبي والخارجية ابراهيم الجعفري والاعمار والاسكان ان نافع اوسي وعدد من المستشارين والمدراء العامين في مختلف قطاعات الدولة .