مفاوضات بريكسيت تبدأ رسميا في 19 من الشهر المقبل'

كبير مفاوضي الاتحاد الاوروبي ميشيل بارنيير'

GMT 16:00:00 2017 الجمعة 19 مايو

إيلاف من لندن: حدد كبير مفاوضي الاتحاد الاوروبي ميشيل بارنيير يوم 19 يونيو المقبل موعداً رسمياً لبدء المحادثات مع بريطانيا بشأن بريكسيت التي قال معلقون انها ستكون أهم مفاوضات في تاريخ بريطانيا.

وفي صباح هذا اليوم الزاخر بالمعاني الرمزية سيواجه بارنيير وزير شؤون بريكسيت البريطاني ديفيد ديفيز في اليوم الأول لعملية أمدها 15 شهراً من المفاوضات الشاقة والمعقدة على شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

وقالت صحيفة الغارديان ان الفريق الذي شكلته المفوضية الاوروبية برئاسة بارنيير لإجراء مفاوضات بريكسيت ابلغ كبار المسؤولين في بروكسل بهذا الموعد.

ولم يبحث مسؤولو الاتحاد الاوروبي الجوانب اللوجيستية للمفاوضات مع بريطانيا بسبب الخلاف المستمر مع حكومة تيريزا ماي التي استخدمت حق الفيتو لمنع اجراء المراجعة النصفية لميزانية الاتحاد الاوروبي ، وخاصة تغيير الميزانية لاعطاء الأولوية الى قضايا مثل أزمة اللاجئين.  

ودفع غياب الاتصالات بين فريقي التفاوض بروكسل الى فرض اسبوع اضافي بعد اعلان نتائج الانتخابات البريطانية لمزيد من التحضيرات غير الرسمية قبل ان تبدأ المفاوضات الجدية.   

ويُرجح ان يُعقد الاجتماع الأول بين بارنيير وديفيز في مبنى "اوروبا" الجديد الذي كلف انشاؤه 283 مليون جنيه استرليني.  وأُطلق على المبنى بسبب مظهره الغريب لقب "البيضة الفضائية".  

يريد الاتحاد الاوروبي تقسيم المفاوضات الى اربع حلقات كل حلقة تركز على قضية اساسية.  وسيتضمن الاسبوع الأول تحضيرات سياسية يعقبه اسبوع يكشف فيه الجانبان ما لديهما من وثائق.

وفي الاسبوع الثالث يجلس بارنيير وديفيز في بروكسل بالدرجة الرئيسة ولكن من الجائز ان يجتمعا في لندن ايضاً. وفي الاسبوع الأخير سيقدم بارنيير تقريراً عن نتائج المفاوضات الى الدول السبع والعشرين الأعضاء في الاتحاد الاوروبي والبرلمان الاوروبي.

ويريد المفاوض الاوروبي التوصل الى اتفاق بشأن حقوق المواطنين وفاتورة الطلاق المقدرة بنحو 100 مليار يورو مطلوب من بريطانيا دفعها ، وحدود ايرلندا في المرحلة الأولى من المفاوضات على أمل انجاز هذه المرحلة في اواخر 2017.  

وسيقرر المجلس الاوروبي بالاجماع ما إذا تحقق تقدم كاف للمضي بالمفاوضات الى المرحلة التالية ، بحسب توجيهات المفوضية الاوروبية الخاصة بالمفاوضات التي سيوقعها وزراء الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين المقبل. 

وإذا قررت الدول الأعضاء مواصلة العملية فان بارنيير سيمضي الفترة الممتدة من ديسمبر 2017 الى ربيع 2018 في التفاوض حول "نطاق" اي اتفاقية تجارية توقع مستقبلا مع بريطانيا.

كما سيبحث الترتيبات الانتقالية اللازمة للفترة الواقعة بين انسحاب بريطانيا من السوق الموحدة والاتحاد الجمركي في مارس 2019 ، والانتهاء من توقيع اتفاقية تجارية اوروبية ـ بريطانية والمصادقة عليها في السنوات المقبلة.

عامان فقط من مفاوضات الانسحاب مسموح بهما بموجب المادة 50 من اتفاقية لشبونة. وكانت ماي ابلغت المجلس الاوروبي بقرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الاوروبي في 29 مارس هذا العام ، بعد نحو تسعة أشهر على استفتاء يونيو 2016.


أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.theguardian.com/politics/2017/may/19/brexit-uk-eu-talks-start-19-june