GMT 14:06:00 2017 الأحد 13 أغسطس

واشنطن: استنكرت ايفانكا ترمب، ابنة ومستشارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الأحد "العنصرية والاعتقاد بتفوق العرق الأبيض والنازيين الجدد" بعدما واجه والدها انتقادات لرد فعله على العنف الذي شاب مسيرة لليمين المتشدد قبل يوم في مدينة شارلوتسفيل. 

وقالت ايفانكا ترمب في سلسلة من التعليقات عبر موقع "تويتر" صباح الأحد "لا مكان في المجتمع للعنصرية والاعتقاد بتفوق البيض والنازيين الجدد. علينا أن نتحد كأميركيين ونصبح بلدا موحدا".

وقتلت امرأة وأصيب 19 شخصا بجروح السبت عندما صدمت سيارة حشدا جاء للاعتراض على تجمع لليمين الاميركي المتشدد. 

ويتباين موقف ايفانكا مع ذلك الذي اتخذه الرئيس حيث دان أعمال العنف في شارلوتسفيل بدون أن يشير الى مسؤولية هذا الطرف او ذاك مثيرا غضب الديموقراطيين وحتى بعض الاستياء بين الجمهوريين في حزبه.