GMT 22:43:00 2017 الخميس 7 ديسمبر

الرباط: يحتضن متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، يوم 12 ديسمبر الجاري، حفل تكريم الفنان الراحل أمين دمناتي، بمناسبة الذكرى ال 46 لوفاته ونشر كتاب "أمين دمناتي، تسعة وعشرين ربيعا، صيف واحد".

وذكر بيان لمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، أن برنامج الأمسية التكريمية التي تنظم تحت رعاية محمد السادس، يتضمن عرض مقاطع من شريط وثائقي يجري إنجازه من طرف القناة التلفزيونية الأولى، وعرضا لكتاب "أمين دمناتي، تسعة وعشرين ربيعا، صيف واحد"، بمشاركة مؤلفه، موريس أراما، والباحثة الجامعية نادية صبري. وإلى جانب تميزه كفنان تشكيلي، انشغل أمين دمناتي بفن المسرح حيث عملا ممثلا ومختصا بالديكور، وحظيت أعماله بتقدير وتنويه عدد من الشخصيات الفنية والأدبية من بينها غاستون دييل وكمال زبدي وأحمد صفريوي وجان بوريت.

وأضاف البيان أن الفنان الراحل كان شغوفا بالموسيقى والشعر، مشيرا إلى أنه كان حريصا على تصميم ملابسه بنفسه.

ولد أمين دمناتي ولد في 15 يناير 1942 بمراكش، و تابع تعليمه الابتدائي والثانوي في الدار البيضاء، كما التحق بقسم الفنون التطبيقية بثانوية مرس السلطان، قبل ان يستكمل مساره الدراسي في كلية الفنون التطبيقية بباريس حيث نظم أول معرض له في عام 1961. وبعد عودته للمغرب، عرض الدمناتي أعماله بكل من الرباط ومراكش والدارالبيضاء، وشارك في لقاءات حول وضعية الفنون في المغرب و ساهم في إنشاء واحدة من أولى جمعيات الفنانين التشكليين المغاربة، قبل أن توافيه المنية عن 29 سنة.