"جين إير" و"مرتفعات ويذرينغ" من أثاث البيت البريطاني'

1'

GMT 16:30:00 2016 الأربعاء 13 أبريل
 
تحل الذكرة المئوية الثانية لوفاة شارلوت برونتي، فتحتفل المملكة المتحدة بهذه المناسبة بفاعليات ثقافية عديدة، في مقدمها إعادة كتابة روايتها "جين إير" من زاوية مختلفة.
يعتبر نيسان (أبريل) من الأشهر الأهم في الثقافة البريطانية، إذ تصادف فيه الذكرى الـ ٤٠٠ لوفاة الشاعر ويليام شكسبير، إضافة إلى عيد الميلاد التسعين للملكة إليزابيث الثانية، فضلًا عن الذكرى المئوية الثانية للكاتبة شارلوت برونتي.
تنهمك المملكة المتحدة في التحضير لاحتفالات تليق بمناسباتها الثقافية. على الرغم من أهمية الاحتفال بذكرى شكسبير وميلاد الملكة، فإنه خلال الأشهر ١٨ الماضية قامت تريسي شوفالييه بالتحضير مع متحف‫ برونتي بارسونز ‫لابتكار طريقة مميزة للاحتفال بالذكرى المئوية الثانية للكاتبة شارلوت برونتي، وهي محاولة صعبة خصوصًا أن شخصيتها كانت نوعًا ما خجولة، فكيف يمكن التحضير لحفل يشبهها؟
 
المتواضعة الخجولة
تتحدث عنها تريسي فتصفها بالمرأة المتواضعة والخجولة، تذكر حين طلب منها ذات مرة في حفل عشاء أن تلقي كلمة، فرفضت وقالت إنها غير قادرة على الكلام، فكانت بعيدة جدًا عن زخارف الشهرة. تقول تريسي: "تعتبر شارلوت برونتي البطلة الأشهر عندما كتبت رواية جين إير، فهذه رواية قوية ورائعة، غير عادية بالنسبة إلى امرأة، هي صوت المحرومين، تتحدث علنًا مع الحفاظ على كرامتها، وتنتصر في نهاية المطاف".
خلال عملها في التحضير لهذا الاحتفال، تفكر تريسي بالشعبية التي تحظى بها شارلوت واخواتها إميلي وآن في المملكة المتحدة: "نشأت في الولايات المتحدة، ولم اقرأ جين إير إلا عندما وصلت الجامعة، لذلك لم أكن مهووسة ببرونتي، لكن جاء هذا الهوس بعد العيش سنوات في المملكة المتحدة، واكتشاف أن روايتي جين إير ومرتفعات ويذيرينغ جزء من أثاث المنزل عند البريطانيين".
 
المرأة القوية
نجحت شارلوت في زمن يصعب على النساء الكتابة والنشر، حتى أنها لم تخبر والدها بنشر رواية جين إير الا بعد ستة أسابيع على هذا الحدث.
تقول تريسي: "في الذكرى المئوية الثانية لشارلوت برونتي، كان علي أن أكبح جماحي قليلًا، ففي الاجتماع الأول مع فريق عمل متحف برونتي بارسونز، رميت كل الأفكار عليهم، وسيتم تنظيم معرضين لشارلوت في مقاطعة يوركشير في شمال شرق انكلترا، أولهما معرض شارلوت العظمى والصغيرة في متحف ‫برونتي بارسونز، حيث يتم عرض أشياء صغيرة من حياتها يتناقض مع طموحها الكبير، وهي كتبها القليلة، الأحذية والالوان المائية، وأجزاء من رسائل الحب. وسيقام آخر في متحف بانكفيلد في هاليفاكس من 16 نيسان (أبريل) إلى 11 حزيران (يونيو)، ويتضمن قطعًا رائعة من الحرير والساتان من تصنيع عاملين في يوركشير، يتوافق مع الخط العام لرواية جين إير، كما سيتم عرض بعض القطع لأخوات شارلوت". وبالطبع لا يمكن الاحتفال بالذكرى المئوية لكاتبة مهمة مثل شارلوت برونتي من دون إنتاج كتب خاصة، فتم إنتاج كتاب "أنا تزوجته: قصص مستوحاة من رواية جين إير"، ألفتها ٢١ كاتبة عملن على نهج روايات شارلوت، كما أخذ البعض رواية جين إير وأعاد كتابتها من زاوية مختلفة، في عمد آخرون إلى استكشاف طبيعة الزواج والعلاقات في العالم، من تكساس إلى زامبيا.